متى تظهر أعراض الإيدز الأولية وما مراحل تطوره وكيفية الوقاية منه

متى تظهر أعراض الإيدز الأولية ؟ يعتبر مرض الإيدز من الأمراض التي تنتشر بكثرة في هذا العصر، كما أنها من الأمراض المزمنة التى تسبب خطر كبير على حياة الإنسان.

وسنوضح لكم من خلال “معلومة صح” متى تظهر أعراض الإيدز الأولية، ومراحل تطوره، وكيفية الوقاية منه، وعلاجه.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: مرض الإيدز وأعراضه وأسبابه وعلاجه

ما هو مرض الإيدز

إن أساس مرض الإيدز هو فيروس يؤثر بالسلب على الجهاز المناعي للشخص، وبالتالي يقوم بتدمير الخلايا البيضاء وبالأخص النوع CD4 T،

وبالتالي يصبح الجسم عرضة للفيروسات والجراثيم والفطريات، والعديد من الأمراض الخطيرة كمرض السرطان.
وذلك لأن الجسم لا يكون لديه القدرة على التصدي.

ويجب أن نؤكد أنه ليس بالضرورة من يحمل فيروس HIV يصبح مصاب بالإيدز، لذلك يجب أن نتعرف سوياً على أعراض مرض الإيدز.

متى تظهر أعراض الإيدز الأولية

تظهر الأعراض الأولية لمرض الإصابة بنقص المناعة، بعد أن يصاب الشخص بالفيروس بشهر أو شهرين.

وعلى الرغم أن هذه الأعراض بسيطة ولكن الفيروسات تتواجد بشكل كبير في الدم، ويستطيع الشخص المصاب أن ينقل العدوى بسهولة.

ومن بين هذه الأعراض الأولية ما يلي:

  • قد يحدث تقلُّصات بالبطن، وبالتالي يؤدي للغثيان، والتقيّؤ.
  • كما تظهر أعراض الإسهال بشكل كبير.
  • تظهر علامات تضخّم في الغدد الليمفاويّة الموجودة في الرّقبة.
  • تظهر علامات الحُمّى.
  • يشعر الشخص بالصّداع.
  • تُحدث الإصابة بالفيروس العديد من آلام في عضلات الجسم.
  • كما يشعر الشخص بآلام في المفاصل.
  • يظهر طّفح جلديّ في الجسم ولكن بدون حكة.
  • يوجد التهاب بالحلق.

مراحل تطور مرض نقص المناعة

هناك عدة مراحل لمرض نقص المناعة، والذي يؤدي في النهاية لمرض الإيدز يمر بها الشخص ففي البداية:

  • مرحلة الأعراض الأولية

وهذه المرحلة التي قد سبق ذكرها.

  • مرحلة الكمون السريرية

تظهر هذه المرحلة بعد مرور الأعراض الأولية لمرض الإصابة بنقص المناعة.
في خلال هذه المرحلة لا يوجد أعراض بعينها قد تظهر، وإذا وجدت تكون الأعراض سهلة.

وأيضاً يستطيع الشخص أن ينقل العدوى لأي شخص يقترب منه، وقد تستمر هذه المرحلة مدة 10 سنوات.

وقد يحدث أيضاً تطور للمرض، وذلك إذا لم يأخذ المصاب أي علاج مضاد لهذه الفيروسات.

ولكن إذا قام الشخص وتناول علاج لهذا الفيروس، فإن العلاج سيقوم بإبطاء تدمير خلايا الدم البيضاء من نوع CD4 T، بشكل تدريجي.
حيث إن المعدل الطبيعي للخلايا ما بين 450 – 1400 خلية لكل ميكرولتر.

  • المرحلة المتأخرة وهي الإصابة بالإيدز

تبدأ هذه المرحلة بعد أن يكون جهاز المناعة للشخص أصبح ضعيفاً جداً، وذلك إذا قل المعدل الطبيعي للخلايا بشكل كبير.
وتم  تدمير خلايا الدم البيضاء، وأصبح أقل من 200 خلية لكل ميكرولتر.

ويتم تشخيص مرض الإيدز إذا أصيب الشخص بمرض الكابوسي ساركوما، أو الالتهاب الرئوي، أو ظهرت عليه هذه الأعراض.

» نرشح لك أيضاً قراءة: أعراض وعلاج التهاب الأعصاب الطرفية

الأعراض الأخيرة للإيدز

تشمل الأعراض الأخيرة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري (الإيدز)، ما يلي:

  • قد يصاب الشخص بتعرق وبالأخص في الليل.
  • يشعر الشخص باستمرار الإسهال.
  • يشعر دائماً الشخص بتعب ووهن شديد.
  • تظهر الحمى بشكل متكرر وتستمر لأكثر من 10 أيام.
  • ظهور بعض الكدمات في أماكن متفرقة بشكل غريب.
  • يحدث انتفاخ كبير في الغدد الليمفاوية، وبالأخص في الفخذ أو الرقبة.
  • وجود بقع أرجوانية على سطح الجلد.
  • يحدث ضعف شديد في الأطراف وتنميل.
  • يصاب الشخص بالتهابات فطرية، سواء في الفم أو الحلق أو المهبل.
  • يشعر الشخص بضيق في التنفس.

أعراض الإيدز عند الأطفال

يظهر الإصابة على الأطفال، وذلك عن طريق انتقالها من الأم إلى الطفل أثناء الحمل، أو من خلال الرضاعة الطبيعية.

ومن بين الأعراض التي تظهر، هي كالآتي:

  • لا يحدث تطوّر في النموّ مع وجود قلّة في الوزن.
  • يفتقد الطفل للمهارات الطبيعيّة لأي طفل في هذا العمر.
  • يحدث مشاكل كثيرة في الجهاز العصبيّ.
  • يحدث صعوبة في المشي.
  • يكون أداء الطفل متدني بشكل ملحوظ في المدرسة.
  • يصاب الطفل بشكل مستمر بالتهاب بالأذن ونزلات البرد، وذلك بجانب مشاكل في المعدة واستمرار الإسهال.
  • قد يصاب الطفل بأمراض الانتهازيّة، ولها تأثير مميت على الأطفال التي لا يعمل جهاز المناعة لديه بشكل طبيعي.
    ومن بين هذه الأمراض هي: الالتهاب الرئويّ بسبب فيروس المُضخِّم للخلايا (CMV)، وأيضا الالتهاب الرئويّ الخلاليّ (LIP).
    وكذلك القلاع الفمويّ، وأخيراً الطّفح الجلدي بسبب الالتهابات الفطريّة.

كيفية الوقاية من الإصابة بمرض الإيدز

يمكن لأي شخص أن يقي نفسه من مرض الإيدز الخطير؛ وذلك عن طريق اتباع بعض الاحتياطات المهمة، ومن بين أهم هذه الطرق هي:

  • يجب أن يتم عمل فحوصات طبية قبل الزواج؛ حتى يتأكد الطرفين من خلوهم من فيروس الإيدز.
    ولو حدث ظهور هذا الفيروس بعد الزواج، يجب الابتعاد عن الاتصال الجنسي بالشخص المصاب.
    سواء كان هذا الاتصال عن طريق المهبل أو الشرج.
  • يجب أخذ الحيطة والحذر؛ حتى لا ينتقل المرض عن طريق دم الشخص المصاب بالفيروس.
  • يجب التأكد من استعمال حقن جديدة عند أخذ التحاليل.
  • قبل الحمل يجب أن تتأكد الأم من خلوها من هذا المرض؛ حتى لا ينتقل للجنين.
  • وأيضا أثناء الرضاعة فلو قامت المرأة المصابة بالفيروس بإرضاع الطفل، فسوف يصاب أيضاً.

اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: العلاج الثلاثي لجرثومة المعدة

علاج مرض الإيدز

وأخيراً فإن مرض الإيدز من الأمراض التي يبذل فيها الباحثون جهود كبيرة.
لتطوير طرق العلاج؛ للوصول لنسب شفاء أكبر وعلاجات أكثر فاعلية وأرخص ثمناً.

لتصل لأكبر عدد ممكن من المرضى في كل دول العالم،
لذلك فإن الصين قد اكتشفت دواء يؤخذ على هيئة حقنة طويلة المفعول، تعالج فيروس الإيدز، يسمى البوفيترايد، وتؤخذ أسبوعياً.

وفي ختام موضوعنا عن متى تظهر أعراض الإيدز الأولية، فيجب الفحص الطبي الدوري؛ لكشف المرض مبكراً وسهولة علاجه.

قد يعجبك أيضًا

ضع تعليقًا أو استفسار

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.