موضوع تعبير عن السلام

موضوع تعبير عن السلام ، يعتبر السلام هو الأصل في العلاقات بين البشر ، لذا يبحث الجميع عن الشعور بالسلام والأمن والاستقرار الداخلي والخارجي ، فتلك الحروب والصراعات التي تدور بين البشر وفي معظم الدول تؤدي إلى الدمار الكامل للشعوب .

موضوع تعبير عن السلام

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم : ” وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ” ( الأنفال : 61 ) ، فنجد أن السلام هو تشريع إلهي يتوافق مع الفطرة السليمة للإنسان ، فعلى الجميع البحث عن أسباب الآمان والارخاء ، والبعد عن كل الخراب والدمار وتدمير القوى .

يمكنك قراءة أيضًا :: موضوع تعبير عن السياحة في مصر

موضوع تعبير عن السلام ، ونجد أن جميع الأديان السماوية حثت على انتشار السلام والتعامل بالسلام بين البشر ، والبعد عن كل المشاعر التي تحمل الخراب والدمار لأي شخص مهما كانت الأسباب .

:: كلمة سلام في المعجم ::

كي نتحدث عن السلام ، علينا معرفة ما هي كلمة سلام في المعجم ، يعني ” السَّلامُ ” : هو اِسْمٌ مِنْ أَسْمَاءِ اللَّهِ عز وجل ، وذلك لِسَلَامَتِهِ من النقص والعيب وسيادة الطمأنينة في أجوائه ، الله ذو السَّلامة مما يلحق الخلق من النقص والعجز .

و ممكن أن يكون ” السلام ” : الاسم من التسليم ، قال الله تعالى: {تَحِيَّتُهُمْ فِيها سَلامٌ} ، و السلامة ، قال الله تعالى : { إِلى دارِ السَّلامِ } ، أي دار السلامة من كل آفة ، وإذا قلنا ” عاش في سلام ” : تعني في طمأنينة وراحة بال ، بينما ” أعلنوا السلم بعد الحرب ” : الصلح ، {وإنْ جَنَحُوا للِسَّلْمِ، فَاجْنَحْ لَهَا} [الأنفال: 61] .

وعندما نقول دخل في السلم : دخل في الإسلام ، و رحل سلم : تعني مسالم ، أما ” سلام الشجعان ” : صُلح مُشرف للمهزومين الذين حاربو بشجاعةٍ .

” سلام إذعان ” : يعني صُلح مفروض ، و ” زار مدينة السلام ونهر السلام ” : بغداد و دجلة ، بينما ” وصَل إلى الشاطئ بِسَلام ” : سالمًا ، يعني أنه لم يصب بأذى .

وإذا قلنا ” السَّلَامُ عَلَيْكُمْ ، وَعَلَيْكُمُ السَّلَامُ ” : عبارة تعبر عن التحية ورد التحية بمعنى الأمات والسلم {تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ} [إبراهيم: 23] .

“متى يسود السلام بين الناس ” : تعني الهدوء والسلم والطمأنينة وعدم اللجوء إلى الحرب ، وأخيرًا ” عبد السلام ” : يعتبر اسم علم مركب .

اقرأ للمزيد من التعلم والمعرفة :: موضوع تعبير عن قناة السويس

:: السلام واستقرار الشعوب ::

يعتبر السلام من أساسيات استقرار الشعوب في أي دولة على كوكب الأرض ، فهو ركيزة مهمة للغاية تستند عليها حياة الشعوب أجمع ، بدون سلام لا يوجد حياة ، لا ينعم البشر بالراحة والاستقرار والرخاء ، ينعدم الآمان وتتراجع كل فرص الحياة إلى الخلف .

وإذا سيطر الدمار والحروب على الدولة تراجعت فرص الحياة وتدمرت الشعوب ، وأصبح هناك تخلف في الصحة والتعليم والتطور والمستقبل ، فالحرب هي نقيضة السلام ، تنهي حياة الأبرياء وتشعل الفتن والأزمات ، وتسبب في أن يسود الحزن والالم بين الشعوب ، ويصبح قلوبهم بلا حياة .

دائمًا ما يكون الإنسان ه الخاسر الأكبر من عدم وجود السلام والاستقرار والامان بالبلاد ، فالسلام فيه حقن للدماء ، بالعكس الحرب التي تؤدي إلى زعزعة الاستقرار بالبلد ، فعندما يرغب قائد الدولة بتطبيق السلام والبعد عن أي خطورة تمر دون المس بحياة الإنسان والبشر المتعايشين بالدولة ، وذلك كي يتطور من بلده ويجعلها أكثر استقرارًا اقتصاديًا واجتماعيًا ، فينتشر العلم والادب والثقافة والخير على الجميع .

فالسلام لا يعني استسلام أو تراجع ، هو خطوة جريئة تأتي في صالح الشعب عمتًا ، فتلك الحالة المستقرة التي تعيشها الشعوب بالبلاد التي تنعم بالستقرار والامان تجعلهم أكثر ابداعًا وعلمًا وعملًا .

وبالتأكيد السلام هو أساس استقرار الأمم والشعوب ، وركيزة أساسية من ركائز نجاح أي دولة تسعى للتقدم والتنمية والاستقرار ، فالحروب لا تؤدي إلا للدمار والفشل والخوف والخراب التخلف .

:: السلام وتقدم الشعوب ::

السلام وسيلة قوية لجذب الاستثمار في أي دولة ، فهو يخلق بيئة محفزة للإنتاج وجلب المزيد من الاستثمارات ؛ لأن الدول التي تنعم بالسلام تجعل المستثمرين يأتون إليها من كل مكان ليقيموا المشروعات المختلفة .

كما أن معاهدات السلام بين الدول ، تجعل الشعوب أكثر ترابط وألفة ويسود بينها الحب مما يجعل فرص الاستثمارات تعلو بين الشعوب المختلفة ، ويتبادل الانتاج بين البلاد .

والسلام خطوة جريئة بالفعل ، يقوم بها رئيس الدولة ، للتخلص من الحروب والصراعات المختلفة ، التي تعد عامل طرد قوي للاستثمارات بين الشعوب .

:: تعريف السلام العادل ::

تأتي كلمة السلام في اللغة العربية ، بمعنى اسم الفعل سلم ، والمقصود به النجاة من الشيء ، فيقال سلم الأمر أي النجاة منه والتخلص منه ، وبمعنى آخر السلام يعني الاستسلام والخضوع لكل أمر يؤمر به الإنسان .

وجود السلام في الدولة لا يعني خلوها من الصراعات المختلفة ، ولكنه يعني السلام العسكري الذي يجعلها تنتهي من العنف والدمار الذي تولده الحروب ، فهذا الجانب من السلام يُكسب البشر حالة من الاستقرار والامان .

وإذا تحدثنا على السلام الداخلي للبشر داخل الدولة ، فبالرغم من وجود نقاط صراع مختلفة ، إلا أن هناك تلاقي بجانب وجود جوانب الاختلاف ، حتى يعموا بحياة كريمة معًا .

لمزيد من التعلم والمعرفة :: موضوع تعبير عن النظافة

:: أهمية السلام للفرد والمجتمع ::

أولًا :: تقارب الشعوب ببعضها البعض في العالم ، حيث يقرب السلام بين الثقافات والحضارات المختلفة ، فكلما كانت الدولة يسودها السلام فكانت البيئة جيدة لإقامة ثقافة وحضارة وتبادل ذلك بين الشعوب .

ثانيًا :: إعمار الأرض ، فالبطبع السلام عندما يعم على الشعوب ينتشر الامان والاستقرار ويعم العمار والبناء .

ثالثًا :: الدول التي تعاني من أزمات وكوارث الحروب تعتبر من أفقر الدول في العالم ، فالسلام هو الوسيلة الوحيدة للتقدم والتنمية ، وإقامة علاقات اقتصادية وتجارية قوية مع الدول ببعضها البعض .

رابعًا :: الحفاظ على اثار الدولة ، فكلما كان هناك سلام واستقرار بالدولة استطاعت أن تحافظ على حضاراتها واثارها بشكل كبير ، بغكس الحروب التي تتسبب بانهيار الحضارات وتدمير الاثار وسرقتها وما إلى ذلك .

خامسًا :: السلام يعتبر مظهر من مظاهر سلوكيات الشخص المسلم ، فالسلام يؤثر بشكل كبير في النفوس ويجعل الإنسان أكثر حبًا واستقرارًا وتعاونًا .

سادسًا :: السلام وتنشيط السياحة ، فكلما كانت تنعم الدولة بالهدوء والسلام والاستقرار ازدهرت السياحة وجلبت لهم خيرات عدة .

سابعًا :: التقدم في التكنولجيا والتقنيات الحديثة ، فالدول التي لا تعني من الحروب تتقدم بشكل كبير وبسرعة ، فهذه التقنيات تعتمد على عقول مفكرة مستقرة ومبدعة ، وكل هذا المناخ يوفره السلام .

ثامنًا :: لا تقتصر أهمية السلام على تجنيب الشعوب الحروب ، ولكن السلام يجعل البشر لا يتشتتون ولا يهاجرون ويتوافدون على البلاد الآخرى ، ويبقون في أوطانهم ، فكم من دولة عانت من الحرب ، فتشتت أبناؤها ، وضاعت فرصهم في بلادهم ، فخسروها وخسرتهم .

:: السلام والدين ::

علينا الاقتداء بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، فهو من أوائل الناس الذين جنحوا إلى السلم في الكثير من المواقف مثل صح الحديبية ، وقام بعمل معاهدات مع الكفار من أهل قريش ، كي يستقر المسلمون ويعيشوا في امان وسلام .

:: عبارات عن السلام العادل ::

لا يحل لمؤمن أن يهجر مؤمنًا فوق ثلاث ، فإن موت به ثلاث فليلقه وليسلم عليه ، فإن رد عليه السلام فقد اشتركا في الجر ، وإن لم يرد عليه فقد باء بالإثم ، وخرج المسلم من الهجرة .

سلام عليكم وعلينا سلام ، سلام إليكم وإلينا سلام
سلام علي من رد السلام ، وسلام حتي علي من لم يرد
سلام باسم الرب السلام ، رب العباد الله الصمد

أتدرون لما يهاجر منا السلام ، أتدرون لما يعم فينا الظلام
ببساطة لأننا مجتمع يخاف ، نحن مجتمع يخاف الأختلاف

نحن مجتمع يرفض الاعتراف انه مجتمع يعيش التخلف ،
نحن مجتمع يصيح بكل صفاقة ويدعي انه يحمل لفكر مختلف !

كلماتي لن تعجب بعضكم أو جلكم أو كلكم ،
أعرف لكني سأقولها لأني رافض أن اكون من الخراف .

أخيرًا ، علينا القول بإن السلام يحمي الشعوب من ويلات الحروب والدمار والتشتت والظلام  ، فهو خطوة جريئة تتخذها الدول التي تريد أن تنعم بالتقدم والاستقرار وتحقيق انجازات ، فالسلام الحقيقي يحافظ على الشعوب ، وينشر المحبة والمودة بين الناس ، فقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال : ”افشوا السلام بينكم ” .