الفرق بين الإفرازات البنية للحمل والدورة

الفرق بين الإفرازات البنية للحمل والدورة، قد يختلط الأمر على الكثير من النساء عندما ترى بعض الإفرازات المهبلية عموماً ولا تعلم إذا ما كانت بداية الدورة الشهرية أم من علامات ودلالات الحمل، وتختلف الإفرازات من حيث اللون والكثافة وأشهرها البيضاء والبنية وقد يعتريها الذعر في بداية حملها وتقلق من فقد جنينها، ولكن اطمئني سيدتي ففي مقالنا هذا سننزع عنك كل الشكوك وستعرفين ما الفرق بين الإفرازات البنية للحمل والدورة، ونعلمك ما إذا كانت مؤشراً للخطر أم هي مجرد إفرازات مؤقتة، ونبدأ معكي سيدتي بالتعرف على الإفرازات وأنواعها فيما يلي.

اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة: متي يتم عمل إختبار الحمل عن طريق البول؟

الفرق بين الإفرازات البنية للحمل والدورة

الإفرازات المهبلية، ما هي وما أهميتها وأنواعها؟

تعتبر الإفرازات المهبلية من الأشياء الطبيعية التي تحدث للمرأة من بداية البلوغ وحتى فترة انقطاع الدورة الشهرية، والتي تعرف بسن اليأس عند النساء، وهي إفرازات سائلة تختلف في لزوجتها أو كثافتها وكذلك في لونها، وتختلف كمية الإفرازات من امرأة لأخرى.

أما عن أهمية تلك الإفرازات تتعدد في:

1-أنها تساعد على بقاء المهبل نظيفاً.

2-توفر الترطيب اللازم أثناء عملية الجماع.

3-تعمل على ضمان عدم نقل أي عدوى.

أما من حيث اختلاف ألوانها فمنها ما يلي:

الإفرازات البيضاء

  • هي افرازات طبيعية ويطلق عليها لفظ الكريات البيضاء، وتحتوي على السوائل والبكتيريا الناتجة من الخلايا المهبلية، وتتواجد قبل نزول الدورة الشهرية نتيجة لزيادة هرمون البروجستيرون، كما تتواجد أيضاً في صورة مائية في غير موعد الدورة الشهرية، وذلك لوجود معدلات كبيرة من هرمون الأستروجين، كما يستدل به على نهاية فترة الطمث أي توقف نزول الدم، هذا ما يرتبط بالدورة الشهرية.
  • ومن جانب آخر فترتبط الإفرازات البيضاء بالحمل وأعراض ما قبل الحمل، حيث في كثير من الحالات تلاحظي سيدتي تزايد الإفرازات قبل موعد دورتك الشهرية، فقد يدل على علامات الحمل، حيث يصعب التمييز بين تلك الإفرازات التي تتميز بزيادة سمكها وبين الإفرازات العادية والتي تكون أقل كثافة ولزوجة.

الإفرازات الصفراء

  • تشير هذه الإفرازات في بعض الأحيان إلى وجود عدوى ما، ولكن ليس بصورة ضرورية وجود عدوى، ففي حالة اختلاف لون الإفرازات إلى اللون الشاحب الخفيف مع عدم وجود رائحة مع عدم اصطحابه لأي ظاهرة أخرى، فهذا لا يستدعي القلق على الإطلاق.
  • أما في حالات أخرى فقد يشير اللون الأصفر لوجود عدوى بكتيرية، أو على وجود عدوى ناتجة عن الأمراض المرتبطة بالاتصال الجنسي.
  • وتشمل هذه الإفرازات في حالة وجود عدوى بما يسمى داء المشعرات، والذي يسبب الحكة والألم أثناء التبول، وكذلك وجود الرائحة الكريهة، أو إلى الإصابة بما يعرف بالكلاميديا، والتي غالباً لا تسبب أي أعراض، وهنا يجب أن تتوجهي مباشرة إلى طبيبك المعالج.  

 الإفرازات المهبلية الخضراء

  • والتي قد تتواجد في أي وقت وليست مرتبطة بالدورة الشهرية أو الحمل، ولكن نادراً ما تحدث لبعض السيدات ولا تتكرر.
  • وترجع الإفرازات الخضراء إلى أنواع الغذاء التي تتناولينها سيدتي أو المكملات الغذائية، وقد أشارت الأبحاث إلى أن النساء اللواتي لاحظن هذه الإفرازات أنها ظهرت بعد تجربة أنواع طعام جديدة، أو بعد تناولهن أنواع فيتامينات جديدة.

لمشاهدة المزيد ننصحكم بقراءة: مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

الفرق بين الإفرازات البنية للحمل والدورة

الإفرازات المهبلية البنية

  • عادة تكون هذه الإفرازات طبيعية عند النساء خاصة إذا كانت في نهاية الدورة الشهرية بدلاً من اللون الأحمر، وتعتبرها بعض النساء إشارة لنهاية الدورة في حال تبعتها الإفرازات البيضاء كما أشرنا إليها سابقاً.
  • كما قد تلاحظين الإفرازات البنية تلك فيما بين فترات الطمث وهي ما تسمى بالتبقيع أو الاستحاضة.
  • وقد تشير هذه الإفرازات في حالة رؤيتها لدى المتزوجات على انغراس البويضة في جدار الرحم مما قد تكون علامة من علامات الحمل، حيث تستمر ملاحظة هذه الإفرازات لثلاثة أو أربعة أيام من حدوث التبويض.
  • وحرصاً منا على سلامتك ننصح بعدم الذعر والقلق الزائد حتى مع ملاحظة هذه الإفرازات، وذلك لتشابه الإفرازات وصعوبة التمييز بينها بسهولة من حالة لأخرى.
  • كما أنه يوجد من بين أنواع الحمل ما يعرف بالحمل الغزلاني، والذي يتميز بنزول الدورة الشهرية حتى مع استمرار الحمل وتكون ظاهرة نادرة للحمل، وفيها إفرازات وردية وبنية خفيفة في أوقات الدورة الشهرية مع استمرار الحمل والتي تتميز به أنثى الغزال لذا سمي بالحمل الغزلاني، لذا إذا لاحظتي هذه التغيرات فعليك بالتأكد من الحمل ومتابعة حالتك مع طبيبك المختص.
  • أما في حالة عدم الـتأكد من وجود الحمل فعليك التوجه إلى طبيبك لدلالة ذلك على وجود نوع من الالتهابات في الرحم.

وللتمييز بين أعراض الحمل وغيرها نستعرض معكي أكثر أعراض الحمل شيوعاً فيما يلي.

ما هي أكثر أعراض الحمل الشائعة؟

  • الغثيان والتقيؤ: من أبرز علامات الحمل وكثيراً ما ترتبط ببداية الحمل ويعتبر الأكثر شيوعاً بين الحوامل.
  • الإفراط في التبول: في حالة ملاحظتك لكثرة التبول على فترات متقاربة فهذا مؤشر للحمل.
  • تغيير الثديين: فتغير الهرمونات بالجسم في هذه المرحلة يسبب تغيير حجم الثديين، فتلاحظي زيادتهم بالحجم وتورمهم قليلاً، مع ملاحظة زيادة الحساسية بهما.
  • الرغبة بالطعام: كذلك عندما تلاحظي رغبتك المفرطة بتناول الطعام وزيادة الشهية فهذا أمر طبيعي ويعد من علامات الحمل.

الفرق بين الإفرازات البنية للحمل والدورة

ننصحكم بالإطلاع على هذا المقال أيضًا: هل ينزل دم الحمل في موعد الدورة الشهرية

وفى النهاية نرجو أن نكون قدمنا لكم موضوعاً شاملاً ومفيداً عن الفرق بين الإفرازات البنية للحمل والدورة، وأننا قد أفدناكم في معرفة أنواع تلك الإفرازات من خلال لونها، ولا تنسوا مشاركة هذا المقال مع أصدقائكم على مواقع التواصل الاجتماعي، أوترك تعليق أسفل المقال بعد قرأته، فكل ما تريد أن تعرفه عن الفرق بين الإفرازات البنية للحمل والدورة في هذا المقال.