هل نزول دم أسود من علامات الحمل وما أسباب نزوله

هل نزول دم أسود من علامات الحمل ؟ أشار أحد الأطباء المختصين في أمراض النساء والتوليد:
إلى أنه من الطبيعي أن ينزل دم أسود في أول أيام الحمل ويرجع هذا لأن البويضة تنغرس، ويعد هذا شيء عارض تعاني منه ٣٠٪  من السيدات الحوامل.

وسنوضح لكم من خلال موقع “معلومة صح” هل نزول دم أسود من علامات الحمل، وأسباب نزول دم أسود خلال الحمل.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: لون دم الدورة الشهرية اسود

هل نزول دم أسود من علامات الحمل

يعد نزول الدم الأسود أحد أعراض الحمل الأولية والأساسية، ولهذا تعتقد بعض النساء أن ذلك الدم يعود إلى بداية الدورة الشهرية.
على الرغم من أنه علامة على حدوث الحمل.

ولكن نزول الدم الأسود يعد عارض لا يستمر لأكثر من ٤٨ ساعة على أقصى حد، إلى أن تنتقل البويضة الملقحة للرحم.
ولهذا للتأكد من حدوث الحمل أو لا، يجب إجراء اختبار حمل منزلي.

الفرق بين الدم الأسود أثناء الحمل ودم الدورة الشهرية

توجد بعض الفروق الكبيرة  بين الدم الذي ينزل أثناء الحمل ودم الدورة الشهرية.

حيث أن دم الحمل يكون كالآتي:

  • يكون لون الدم النازل مائلاً إلى البني أو الأسود ويكون خفيف.
  • أن الدم يستمر في النزول لمدة ٤٨ ساعة أو أكثر قليلا.
  • لذا إذا كان هذه الأعراض موجودة وشكت المرأة في حدوث الحمل يجب أن تقوم بعمل الاختبار المنزلي للحمل.
    فإذا وجد حمل فيجب التوجه للطبيب وعمل الفحص اللازم.
    وحتى يتمكن الطبيب من وصف الأدوية والفيتامينات الضرورية في أول الحمل.
    مثل حمض الفوليك الذي يمنع حدوث تشوهات للجنين.

أما بالنسبة لدم الدورة الشهرية فإنه يكون كالتالي:

  • توجد عدة أعراض تعاني منها بعض النساء قبل موعد بداية الدورة الشهرية.
    مثل الألم والتشنجات في أسفل البطن أو الألم أسفل الظهر.
  • أن دم الدورة الشهرية يستمر في النزول لمدة تتراوح بين الخمسة والسبعة أيام على حسب طبيعية جسم كل سيدة.
  • أن لون دم الدورة الشهرية مائل للأحمر أو الأحمر الداكن.
  • أن كمية دم الدورة الشهرية تكون كبيرة في البداية وتقل تدريجيا مع مرور الأيام.
  • أن دم الحمل يكون خفيفاً أما دم الدورة الشهرية يكون غليظاً.

» نرشح لك أيضاً قراءة: متى تبدأ أعراض الحمل

أوضح علامات الحمل بعد حدوث عملية التبويض

في الغالب يمكن يحدث نزيف بعد عملية التبويض، نتيجة انغراس البويضة في الرحم.

وتظهر غالباً بعض الأعراض الواضحة، التي تعمل على زيادة تأكيد حدوث الحمل.
ويوجد ما يمكن أن نفرق به بين علامات حدوث الحمل المبكرة التي تظهر عقب حدوث عملية التبويض مباشرة، وعلامات نزول الدورة الشهرية مثل:

  • لون الدم

يحث أن الدم الذي ينزل عقب التبويض يكون خفيف ووردي أو بني اللون، ولكن دم الدورة الشهرية يكون أحمر قاني.

ويؤكد نزول الدم البني على أن البويضة قد انغرست في جدار الرحم في فترة ما قبل نزوله.
وفي الغالب يكون لذلك الدم رائحة ظاهرة جداً، وهذا المعتاد في تلك الحالة.

  • حدوث الانقباضات

تحدث الانقباضات  أو التشنجات في كلتا الحالتين، ولكن التي تحدث أثناء فترة الدورة الشهرية تكون قوية جداً ومؤلمة.

ولهذا يمكن اعتبار حدوث انقباضات بسيطة مع نزول الدم البني علامة واضحة ومؤكدة على حدوث الحمل.

  • كمية نزول الدم

وهنا يكون الفرق واضح بين الدم الذي ينزل مع وجود الحمل وبين دم الدورة الشهرية، حيث أن دم الحمل ينزل بصورة خفيفة.

أما دم الدورة الشهرية فيتدفق بكمية كبيرة أثناء نزوله، كما أنه تزيد كميته في اليوم الثاني والثالث.

ولهذا في حال كمية الدم كبيرة إما يكون ناتجاً عن حدوث إجهاض، أو دورة شهرية.

  • مدة نزول الدم

الدم الذي ينزل مع الحمل عبارة عن بقع متقطعة تستمر في النزول، لمدة يوم أو يومين وفي بعض الأحيان يستمر لأربعة أيام.

بينما دم الدورة الشهرية يكون نزوله متواصل لمدة خمسة أو سبعة أيام.

أسباب نزول دم أسود خلال الحمل

توجد عدة أسباب مختلفة لنزول دم أسود أثناء فترة الحمل ومنها:

  • دم الزرع

وهو يحدث عندما يتم تخصيب البويضة بالحيوان المنوي، وبعدها تتجه البويضة نحو الرحم وتنغرس أو تنزرع في جدار الرحم.

وغالباً ما يقوم الجنين بتعليق نفسه في بطانة الرحم، مما يؤدي إلى نزول دم أسود اللون على شكل بقع أو أشرطة من الدم.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: أسباب نزول دم بني قبل الدورة الشهرية بأسبوع

  • العلاقة الحميمية

يصبح عنق الرحم أكثر حساسية أثناء الحمل اتجاه أي نشاط جنسي، والعلاقة الحميمية بين الزوجين.

ولهذا قد يؤدي الجماع إلى تهيج عنق الرحم، ويمكن أن يسبب حدوث نزيف بني أو أسود اللون، ويصاحبه ألم بسيط.

  • الحمل خارج الرحم

هو نوع من أنواع الحمل يقوم فيه الجنين بتعليق نفسه بقناة فالوب بدلاً من الرحم، وهذا ما يؤدي إلى نزول دم أسود أو بني اللون.

  • وجود خلل في المشيمة

توجد بعض العيوب التي تطرأ على المشيمة كالمشيمة المنزاحة، وهي أن تقوم المشيمة بفتح عنق الرحم.
ولكن في هذه الحالة لا يصاحب نزول الدم الشعور بالألم.

والنوع الثاني هو انفصال المشيمة، وهو عندما تنفصل المشيمة عن الرحم ويرافق نزول الدم في هذه الحالة ألم شديد في البطن.

وفي كلتا الحالتين يؤدي حدوث أي منهما إلى نزول دم أسود اللون.

وفي ختام موضوعنا عن هل نزول دم أسود من علامات الحمل، فيجب على المرأة التأكد من صحة الحمل من خلال الاختبار المنزلي واستشارة الطبيب المختص.

قد يعجبك أيضًا

ضع تعليقًا أو استفسار

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.