الفطريات عند الاطفال الرضع والتهاب الحفاضات

الفطريات عند الاطفال الرضع والتهاب الحفاضات، كثيرًا ما تصاب الأطفال خاصة الرضع منهم ومن يرتدون الحفاضات بتسلخات وفطريات والتهابات مكان الحفاضة،

ويبدأ الطفل المعاناة بالبكاء وعدم احتمال الحفاضة ولا الملابس وعدم النوم بانتظام مما يؤثر عليه وعلى الأم بالتعب والإرهاق.

ولكن مشاكل الحفاضات شائعة ومتكررة بين الأطفال خاصة بين عمر الستة أشهر والسنة ونصف الفترة التي يبدأ معها التسنين والإسهال الذي يسببه،

وبما أن مشكلة الفطريات عند الأطفال الرضع والتهاب الحفاضات مشكلة إن تمت معالجتها سريعًا تكون بسيطة وسهلة بإذن الله؛ لذلك سوف نساعدك في التعرف عليها في هذا المقال فتابعونا.

اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة: أفضل كريم لعلاج التهاب الحفاضات

ما هي الفطريات عند الأطفال الرضع والتهاب الحفاضات؟

هي تسلخات في الجلد تنتج عن احتكاك الحفاضة بجلد الطفل مع البلل المستمر مما يؤدي لتكون فطريات تسبب التهاب الجلد واحمراره وتسبب الحكة والهرش والحساسية، ويمكن للأم أن تعرف أن طفلها يعاني من التهابات الحفاضة إذا ظهرت عليه أعراض مثل:

  • حبوب صغيرة على الجلد.
  • احمرار شديد في مؤخرته وما حوالها.
  • بشرة مشدودة ولامعه من شدة الالتهاب.
  • تورم ورشح مائي خفيف، أو قد يصل الأمر إلى الصديد أو الدماء إذا كان الالتهاب شديدًا جدًا.
  • عدم تحمل الطفل للحفاضة أو للمس المكان المصاب.

أسباب حدوث الفطريات عند الأطفال الرضع والتهاب الحفاضات

  • ترك الطفل مبتل لفترة طويلة أو التصاق البراز به دون تغيير الحفاض مما يؤدي لسد المسام والإصابة بحساسية الجلد.
  • استخدام الأم لبودرة الأطفال، أو للكريمات المعطرة، أو المناديل المبللة، أو الصابون الغير مخصص للأطفال بشكل مستمر مما ينتج عنه حساسية لبشرة الطفل وتهييج للجلد.
  • يحدث لبعض الأطفال حساسية تجاه نوع معيين من الحفاضات وليس بالضرورة أن يكون رخيص أو رديء التصنيع، ولكن قد يكون غير ملائم لبشرة طفلك بلا أسباب.
  • تناول الطفل لبعض الأطعمة الجديدة التي قد تسبب له الإسهال أو مروره بفترة التسنين التي قد تصيبه بإسهال شديد أيضًا حتى لا تستطيع الأم أن تلاحق على تغيير الحفاضات له ويحدث الالتهاب.
  • احتواء بعض أنواع الحفاضات على مواد كيميائية أو إضافة الأم للمبيضات في الغسيل كالكلور وما شابة يؤدي إلى تعرض الطفل للحساسية والالتهاب.
  • تناول الطفل للأطعمة المحتوية على مواد سكرية عالية كالفاكهة والحلويات.
  • استخدام الأم للحفاضات البلاستيكية مانعة التسرب، أو استخدام الحفاضات القطنية مما يجعل بشرة الطفل مبتلة طول الوقت.
  • تعرض الطفل لمرض جلدي كالأكزيما أو الأرتيكاريا.

لمشاهدة المزيد ننصحكم بقراءة: علاج التسلخات عند الاطفال بسبب الإسهال

أمراض قد يصاب بها الطفل إذا أهملت الأم في العلاج

  • إذا أُُهمل علاج التهابات الحفاضات فإن الطفل قد يتعرض إلى التهاب بكتيري يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة وتتسع منطقة التسلخات لتشمل المنطقة التناسلية والفخذين وقد يخرج منها قيح أو دماء.
  • يمكن أن يسبب اهمال العلاج التهاب فطري ذات القلاع وينتشر ليملأ المنطقة التناسلية كلها والفخذين.

طرق علاج الفطريات عند الأطفال الرضع والتهاب الحفاضات

  • في حالة إصابة الطفل بعدوى فطرية فعليك بدهن كريم مضاد للفطريات كل غيار.
  • بعض الحالات الشديدة الالتهاب ينصح الطبيب لها باستعمال كريمات تحتوي على نسبة كورتيزون خفيفة.
  • بعض الحالات المصابة بعدوى بكتيرية يصف لها الطبيب نوع مضاد حيوي شراب بجانب الدهان الخارجي.
  • بعض حالات الالتهاب الخفيفة ننصح لها باستخدام زيت الطعام العادي ليعمل كطبقة عازلة بين البلل والتهاب الجلد ويُنصح بالتهوية قدر المستطاع.
  • تلبيس الطفل المصاب حفاضة مقاس أكبر من مقاسة وعدم تضييقها أثناء القفل.
  • عدم استخدام بودرة التلك على جلد الطفل في حالة الالتهاب لأنها تزيده سوءًا.

طرق الوقاية من الفطريات عند الأطفال والتهاب الحفاضات

  • تغيير الحفاض للطفل بمجرد اتساخه، ومراعاة غسلة بالماء وتجفيفه جيدًا وجعلة نظيف بشكل دائم.
  • عدم الاعتماد على المناديل المبللة في التنظيف ولكن يجب التنظيف بالماء جيدًا مع استخدام صابون الأطفال الخالي من الكحول.
  • إذا أصيب الطفل بفطريات حاده والتهاب الحفاض فيجب أيضا إلى جانب العلاج تركه أطول فترة ممكنه عاريًا بدون حفاضة حتى يجف الالتهاب سريعًا ويؤتي العلاج ثماره.
  • دهن جلد الطفل بالكريمات والزيوت الواقية من الالتهاب خاصة المحتوية على زيت الزيتون لتكوين طبقة عازلة للبول والبزار عن جلد الطفل.
  • استخدام أنواع جيدة من الحفاضات والتي لها القدرة على امتصاص المياه بصورة كبيرة وعدم تركها أكثر من ست ساعات بدون تغيير.
  • الابتعاد عن استخدام كريمات البشرة العادية لاحتوائها على مواد قد تسبب تهييج بشرة الطفل الحساسة.

ننصحكم بالإطلاع على هذا المقال أيضًا: كريم كيناكومب للمنطقة الحساسة (المعلومات المهمة)

بشرة الطفل حساسة جدًا وتلتهب من أقل احتكاك فما بالكم إن كان الاحتكاك مباشرًا بالبول أو البزار؟ وبسبب أن الطفل والأم يعانيان معًا إن أصيب الطفل بالالتهاب ولا يستطيعا النوم ولا الراحة،

فقد قدمنا لكم كل ما يهمكم معرفته عن الفطريات عند الأطفال الرضع والتهاب الحفاضات في هذا المقال ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا

ضع تعليقًا أو استفسار

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.