دراسة جدوى تربية الحمام

دراسة جدوى تربية الحمام ، تربية الحمام من المشاريع الناجحة التي قام بتجربتها العديد من الشباب والأسر العربية المختلفة، حيث أنها تساعد في تكوين دخل الفرد أو الأسرة بأقل مجهود، ولكن بشرط أن يتم توفير كل متطلبات المشروع ومعرفة طرق العناية بالحمام وكيفية تربيته.

دراسة جدوى تربية الحمام
دراسة جدوى تربية الحمام

معلومات عن طائر الحمام وأنواعه

يعتبر الحمام من أجمل الطيور التي يقوم الإنسان بتربيتها في المنزل، بالإضافة إلى استخدامه كطعام شهي.

  • النوع الأول للحمام

هو الحمام الريحاني، ويتميز بلونه الأسود والرأس ذات شكل مستدير وأصابع وأنف صغيرين ومنقار معصفر وعيون وأظافر سوداء.

  • النوع الثاني للحمام

هو العق عق الإنجليزي، ويلقب بملك الحمام ويمتلك جسد نحيف ومسطح ومنقار صغير مدبب وله عدة أنواع الأسود والفضي والأزرق والأصفر.

  • النوع الثالث للحمام

هو الحمام البخاري الآسيوي الأصل، ويتميز بجمال شكله فهو يعتبر من حمام الزينة ويمتلك جسم وأجنحة طويلة وريش طويل ورقبة قصيرة.

  • النوع الرابع للحمام

هو الحمام البري أو الجبلي، ويتميز بشكله الصغير، حيث يمتلك منقار طويل ومخالب لونها أسود وألوانه البني الفاتح والداكن والأبيض والرمادي.

  • النوع الخامس للحمام

هو حمام الزينة، ويمتلك هذا الطائر نوع مميز من الجمال وهو من أشهر الطيور التي تقوم بنقل الرسائل من خلال ربط الرسالة بقدمها.

  • النوع السادس للحمام

هو حمام القزاز، وهو شبيه بطائر البومة، حيث يمتلك منقار قصير وأصوله هندية وهناك فصائل منه تشبه شكل الطاووس الصغير.

» اقرأ لتعرف أكثر: كيفية عمل دراسة جدوى لمشروع (شامل وبسيط)

مشروع تربية الحمام

يعتبر مشروع الحمام من أفضل المشاريع ذات مكاسب مضمونة، فمن الممكن البدء بميزانية لا تقل عن 23000 جنيه، ويشمل ذلك المبلغ كافة التكاليف اللازمة للعناية بالحمام.

أهداف مشروع تربية الحمام

  • تشجيع الشباب والأسر في المدينة والقرى بكل المحافظات والأقاليم على عمل مشروعات منتجة، حيث تعمل علي زيادة دخلهم وزيادة الدخل القومي للدولة.
  • الاستفادة من التطور التكنولوجي والإلكتروني في عمل المشروعات المنتجة بأقل التكاليف.
  • الاكتفاء الذاتي وعدم الحاجة إلى استيراد اللحوم البيضاء من الخارج بأغلى الأسعار.
  • الحصول على مصادر دخل ثابتة بكل محافظة، حيث سيتم إضافة وفتح أسواق جديدة بناء على وجود ذلك المشروع.
  • التخلص من البطالة بنسبة واضحة نتيجة توفير فرص عمل للشباب وللأسر من خلال هذه المشاريع.
  • استغلال الأسطح الخاصة بالمنازل في عمل مفيد منتج للأفراد والمجتمع.

» اقرأ لمزيد من الإفادة: كيفية الحصول على المال

الأهمية الاجتماعية والاقتصادية لمشروع تربية الحمام

  • توفير مخزون من اللحوم البيضاء تغني عن الاستيراد بتكاليف عالية من الخارج.

تجنب صفقات اللحوم الفاسدة التي تدخل الدولة نتيجة الاستيراد.

  • استغلال الأسطح الفارغة والنوادي والأنشطة المدرسية للمشاركة في مشاريع التربية للحمام.
  • التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبعض القرى الفقيرة بالدولة.
  • توفير أجر ثابت لبعض الأسر العاملة بتلك المشاريع.

دراسة جدوى تربية الحمام

الدراسة الفنية لمشروع تربية الحمام

  • عدد 100 زوج من الحمام.
  • ساقيات أوتوماتيكية 20 لتر لتوفير مياه الشرب للحمام.
  • عيون صاج مجلفنه لوضع بها الطعام الخاص بالطيور.
  • توفير غرفة.
  • توفير أقفاص.
  • توفير علف مخلوط.
  • توفير أدوية علاجية بيطرية.
  • توفير عمال للعناية بالحمام ولتنفيذ طرق تربيته.

الدراسة المالية لمشروع تربية الحمام

  • يحتاج المشروع إلى 5 سنوات.
  • تصل عدد الدورات الإنتاجية بالعام الواحد إلى 6 دورات، بحيث تتم الدورة الواحدة كل شهرين.
  • تصل حجم المبيعات السنوية إلى 30183 جنيه، والأرباح السنوية ما يقارب من 16488 جنيه.

شكل المسكن الخاص بتربية الحمام

  • يحتاج 100 زوج من الحمام إلى حظيرة أو مكان مساحته 15 متر.
  • يلزم توفير حوشًا مساحته 12 متر.
  • ممر للخدمة مساحته 10 متر.

إضاءة وأحواض المسكن لتربية الحمام

  • توفير عدد 10 لمبات 25 وات لغرفة التربية.
  • يتم تغيير مياه الأحواض بمعدل 3 مرات كل أسبوع.

» نرشح لك قراءة: تفسير الحمام في المنام

كيفية مزاوجة وتكاثر الحمام

  • الطريقة الأولي

تتم عن طريق إحضار زوجين من الحمام ذكر وأنثي في عش واحد وترك باب العش مفتوحًا ونتركهم، حتى تتم عملية التزاوج بين الزوجين.

  • الطريقة الثانية

تتم عن طريق إحضار زوجين من الحمام وانتظار عملية التزاوج، ولكن نقوم بحبس الزوجين، حتى تضع الأنثى البيض لضمان تحديد الأنساب من كل عملية تزاوج.

  • الطريقة الثالثة

تتم عن طريق وضع صغار الحمام من الذكور والإناث في حظيرة، حتى تتم عملية التزاوج بين كل زوجين ونقوم بحبسهم، حتى تضع الأنثى البيض.

  • يتم الفقس لبيض الحمام في الفترة الصباحية دائمًا، ويتم تنظيف العش في وقت الفقس من قبل زوجين الحمام وتسمي صغار الحمام بالزغاليل.
  • تعيش أنثي الحمام من 10 ل 12 عام، أما ذكر الحمام فيعيش من 12ل15 عام، وتتوقف عملية الإنتاج الخاصة بالنوعين حسب السلالة التي ينتموا إليها.

شروط يلزم توافرها لتربية الحمام

  • يلزم توفير نافذة للهواء لتهوية الحظيرة أو الغرفة الخاصة بالحمام ولضمان عدم خروج الحمام منها، من الممكن أن نقوم بوضع سلك للسماح بدخول ومنع طيران الحمام.
  • التأكد من نظافة غرفة الحمام بشكل يومي، لتجنب حدوث أي حالة مرضية تؤدي إلى موت وخسارة عدد كبير من أزواج الحمام.
  • الحرص على علاج الحمام المصاب أو المريض للحفاظ علي عدم التعرض لأي خسائر.
  • توفير كمية من المعادن المناسبة لإضافتها على العلف التي تحتوي على المحار المجروش وحبيبات جيرية ومسحوق عظم وجزيئات ملح وحبيبات من الرمل.
  • توفير كمية من الشعير منزوع الغلاف والذرة الصفراء والفول السوداني والأرز وبذور السمسم وفول الصويا وحبوب القمح ونقوم بخلطهم لعمل العلف الخاص لتربية الحمام.
  • يمكن إضافة كمية من البسلة الخضراء والشوفان للعلف، حيث تعمل تلك الحبوب علي زيادة الإنتاج من الحمام.

أمراض الحمام

  • المرض الأول هو جدري الحمام

وهو مرض ناتج عن العدوى البكتيرية الناتجة عن إهمال تنظيف الغرفة التي يربي فيها الحمام وهي خطرة على الحمام وقد تؤدي لموته.

من أعراض جدري الحمام وجود حبوب منتفخة حول العين ووجود التهاب بالحلق والتهابات وقرح بتجويف الفم وخروج مواد لزجة بيضاء من فم الحمام.

يمكن علاج مرض الجدري للحمام من خلال استخدام محلول الديازينون برشه في كل أركان الحظيرة أو الغرفة الموجود فيها الحمام.

  • المرض الثاني هو مرض اوريثنوز

ويشبه هذا المرض أعراض الأنفلونزا، بالإضافة إلى سقوط مياه متواصلة من العين وحدوث إسهال حاد.

يمكن علاج مرض اوريثنوز من خلال استخدام المضاد الحيوي الأوكسى تتراسيكلين بوضعه في مياه شرب الحمام.

  • المرض الثالث هو مرض العين الواحدة

وهو مرض لا يصيب سوي الحمام ويكون عبارة عن التهاب شديد حول العين، مما يجعل الحمام في حالة رغبة دائمة للحكة.

تتمثل أعراض مرض العين الواحدة في نزول مياه من العين والشعور بفقدان الشهية.

يمكن علاج مرض العين الواحدة من خلال إضافة برمنجانات البوتاسيوم إلى ماء شرب الحمام.

  • المرض الرابع هو الباراتيفود

ويتم الإصابة به عن طريق العدوى البكتيرية الناتجة على عدم نظافة الغرفة وتنتشر بسهولة بين أزواج الحمام.

تتمثل أعراضه في ظهور قرح في كل مناطق الجسم وخاصة عند الرأس والأجنحة، بالإضافة إلى شعور الحمام بالتعب فنراه دائمًا مترنح وغير قادر علي الحركة.

يمكن علاجه من خلال استخدام المضاد الحيوي الفيورتادون لمدة 5 أيام، ويمكن وضع الجرعات بمياه الشرب لكل الحمام لتجنب حدوث أي عدوي.

وبذلك نكون قد عرضنا لك عزيزي القارئ دراسة الجدوى المفيدة لك في تربية الحمام، والدراسة المالية، والدراسة الفنية، وكيفية تزاوج الحمام لزيادة الإنتاج، والمدة الزمنية لذلك المشروع لتدارك الأرباح، وكذلك تفادي الأمراض التي قد تصيب الحمام لكي تحمي مشروعك من أي خسائر.

ضع تعليقًا أو استفسار

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.